He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Saturday, 12/24/2011

جنوبيون :إنْ فشلْنا فأي عذر فيه لنا

Saturday, December 24, 2011 

بقلم:شول طون ملوال بورجوك

اكمل شعب جنوب السودان ، للتوه، وطوي صفحات فصل من فصول كفاحه ونضاله المرير بعد ان  رفرف علم  البلاد الذي اشتراه  بكل نفيس وغال لديه ، بالروح والدم .كان فصلا مرهقا طلوعا ونزولا..سلاما وحرابا ، كلاما وصداما وكان المستعمرون يضحكون علي مناضلينا وثوريينا مستهزئين  بهم  كل مرة يتضجرون  ويملون الكلام ، فيبدأون مشوارالثورة   برفع السلاح لتشم الخرطوم رائحة البارود وتسمع صوت السلاح ،الصوت الوحيد و المفزع لها والذي يجبرها علي الجلوس والاصغاء الي ما تقوله حتي لو  قلت لها لنجلس علي أشواك !!!

وكان في حكم المؤكد عند المستعمر في الايام الاولي من عمر النضال  ان الجنوبيين لن يقطعوا شبرا من  رحلة الذهاب الي الامام بحثا عن  الحرية  و التخلص من هيمنة حكام الخرطوم  مصاصي دماء اهل الهامش وهم جلوس  هناك.كان إيمانهم كبيرا في ان هذا الشعب صاحب هذا  الموقع والمكان الجغرافي  لن يبلغ مقصده  الذي كان قصيا بعيدا هناك  في نقطة (ب)... ولكن إرادة هذا الشعب دحضت اوهامهم والدليل جمهورية جنوب السودان ماثلة أمامهم حقيقة منظورة ومحسوسة يمكنهم تلمسها والتحدث اليها لأنها كائن حي موجود.

 علي خارطة الكرة الأرضية تعيش هذه الجمهورية الفتية ، هذه اللحظة، مع بقية  دول العالم التي  حققت سيادتها علي نفسها  عدة قرون خلت  كالولايات المتحدة الامريكية.... ربما تصف جمهورية جنوب السودان وبقية  الدول التي  نالت استقلالها في وقت متأخر نفسها  بأنها شقية وعديمة الحظ لأنها عانت سنينا  طوالا تحت نيرة الاستعمار وملاحقاته من ظلم واستغلال قبل ان تحقق ما كانت تصبو اليه او وتريد .. ولكن لنا ما نراه، شئٌ اَخرمن ركن أخر وهو ربما موجب ومفيد..ما هو؟ يقول المثل الشائع:( السعيد من اعتاظ بغيره والشقي من اعتاظ بنفسه) وأين نحن من الاثنين؟

 جمهورية جنوب السودان ستكون من ضمن  من يتعضون بغيرهم  في قارتنا السمراء والعالم كله فهي إذن جمهورية   سعيدة و نحن أيضا  أمة سعيدة ومحظوظة...افريقيا والعالم اجمع أمامها الأن كتاب مفتوح أبوابه و فصوله و علي سطوره كلمات بحروف  بائنة وواضحة كل الوضوح يقرأها  الكل حتي الاعمش .

،فيها تجارب اممها ودولها ،فيها كيف نجحت دولها وكيف فشلت تلك منها...  يا جنوبيين, أسرارافريقيا وكل قارات العالم  أمامنا  مكشوفة من القاهرة الي كيب تاون  و من اكرا مرورا  بالخرطوم!! حتي مقديشو!!فما الذي فيها  لم نقرأه،ما الذي لم نسمعه ؟ ما الذي لا نراه الان.

 لو اردناه نجاحا سلكنا دربه  كما فعلت غانا ورئيسها كوامي نكروما  وتنزانيا بلاد المعلم نيريري وكذا زامبيا موطن كاوندا...ولو اردناه فشلا فلن تكلفنا الرحلة  وقتا طويلا ، لن يرهقنا السفر والسير علي ذاك الدرب  ولن يأخذ منا ساعات طويلة، فقط يمموا ولاتترددوا، سيروا صوب الخرطوم فهناك الفشل الذريع الأكيد والمضمون، أسالوا نظام البشيراين  الطريق المؤدي الي فشل دول افعلوا كما سيقول لكم و يفعل الان لانه أمهر فاشل مجرب مخرب وان عشقتم فشلا تاريخيا فعودوا  قليلا الي الوراء ستجدون تجارب حكامهم الفاشلين الأولين مثل  نميري ومن سبقوه او من اتي بعده لاحقا ، فشل  صريح في بناء الامة ولم الشمل  لدرجة قف في دولة السودان الجارة!!!

يضاف الي الإستفادة من تجارب الاخرين نهوضا وقعودا،ثرواتنا الاقتصادية الوفيرة وعلي رأسها الأرض الخصبة والمياه من انهارنا تتدفق وقبل هذا وذاك الانسان ولا اقول النفط فهذا ما يعرفنا به العالم  حتي هذا الوقت  رغم اننا لم نحرر صناعتها بالكامل بعد . وبناءا علي ما تقدم  لوعُدت الدولُ الافريقيةُ الغنيةُ من ناحية توفر الثروات الافتصادية الكامنة لن تجد بلادنا تتزيل قائمة دول....

ولكن بعد هذا وذاك من الموجود الكثير والوفير من الثروات فوق ارضنا وتحتها ، هناك خوف، هناك توجس ،هناك أ يدي موضوعة علي  القلوب جهة اليسار علي الصدور ،سبب خوفي وخوفكم كما اتخيله، سبب ازعجاجنا جميعا، في المقام الاول ، مصدره الفئران التي معنا  داخل مركبنا المبحر الي اعماق  المستقبل والزمان ،رحلة بناء امة قوية في قلب القارة.لأنها،اي  الفئران، لاتهمها إن  كان المركوب مركبا مرسيا علي شاطئ اَمن قبل الابحار ام كان يحدق به خطرٌ وهو في عرض بحر مائج هائج ، من جوفه يقذف امواجا    تضرب المركب  ضربا و بشدة وضراوة  من كل الجهات ولكن التي تهمها  والحال هكذا هو الامعان في البصر والتدقيق في النظر تجاه قطبان ومستقلي المركب ومتي تأكدت الا احد منهم  يراها هبت هبة  بقلب  واحد  بأنيابها الحادة تعض جدار المركب، تأكله وهناك يتوقف عندها اعمال المخ في الاجتهاد و التفكير، ولا سؤال بعد علي قبيل ماذا لو لحق الأذي بالمركب؟ ماذا لو  تسرب الماء الي داخله ؟ماذا لو غرق  بمن فيه؟ بمن لم  يذق قطعة منه البتة ومن بجداره الخشبي شبع،موت أكيد  يذهب بأرواح الكل في لج البحر واعماقه   ..ألا تتفق معي أخي وأختي ان مثل هذه المخلوقات الغريبة  مركز تفكيرها  بطونها.تلك الفصيلة من الفئران(اكرر كلمة فئران وليست جرذان لا القذافي سبقني اليها) لها  علاقة وطيدة قوية كما يقول علماء علم الحيوان (علوم القوارض)، بنظيراتها من بني البشر من قبيلة المفسدين ،عباد المال والسلطان ،قومٌ شعارُهم دوما  في كل زمان ومكان :البطنُ قبل الوطن!.

ولكن لهذا الشعب في هذه الايام بشري  سارة وهي ان مركب الجنوب يقوده قطبان مركب الجنوب  اقسموا الا نوم بعد الان بل  سهر  ليلا نهارا لئلا تلمس الفئران جدار القارب بانيابها السامة ويبدو ان عهد الترضيات الشخصية والاثنية  في هذه البلاد شارف ا واوشك علي انتهاء ومن يدري ربما يوما نقول قد ولي ، ذلك العهد الذي اذا لم يعجبك الصيام في رجب دخلت الغابة يومين او عامين لتهرول الأمة بكاملها خلفك  تمد أياديها البيضاء طالبة  راجية منك السلام والوئام رافضة الخصام .

هذا النهج السليم والحكيم استغله بعضنا ،أيما استغلال، فركبوه حصانا أشهب سريعا كي يعدو بهم سريعا فيوصلهم الي  أعلي مناصب الدولة في لمحة العين وكان  لهم ما ارادوا وكان لدولتنا مصدر الابتزاز وعين الإحتقار....                                   

 

 

دليل المواقع

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

كبيرة الفنانين في دارفور مريم أمو

Warrant of arrest issued by Pre-Trial Chamber I  4 March 2009
besho210
مهزلة نافع فى جامعة الخرطوم
Omar al-Bashir: conflict in Darfur is my responsibility

الحركة الوطنية لتحرير السودان تعتقد كل من يعترف بحقوق شعب دارفور وحقه المشروع في تقريرمصيره . هو عضو أصيل في الحركة الوطنية لتحريرالسودان أعلنها أم لم يعلنها .
أما بخصوص وحدة المقاومة في دارفور فالحركة الوطنية رؤيتها واضحة من المنادين بوحدة صف المقاومة في دارفور اليوم قبل الغد . وهي من أولويات الحركة الوطنية  وسوف تظل تنادي بها الي ان تتحقق.
موسى يعقوب
امين الاعلام للحركة الوطنية لتحرير السودان
.

baba Call to day
Adam Bunga the King of Agreat Darfur's Singer
On 0020140786129

 

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved